ظهرت مؤخرا فكرة مشاريع مخازن التبريد المخصصة  للتأجير ( مستودعات الطرف الثالث ) حيث يقوم بعض المستثمرين بإنشاء هذه المخازن بحيث  تعمل على جميع درجات الحرارة وذلك لتلبية احتياجات و رغبات العملاء ( المستأجرين )، وذلك بهدف تقديم الخدمة الأفضل يحاول المستثمرون جلب أفضل التقنيات وأقلها تكلفة  و أكثرها سلامة على جيبهم من مصاريف التشغيل و الصيانة
ولا أخفيكم بأن هذه المشاريع أحيانا تكون مكلفة إذا تم إنشاؤها بشكل خاطئ ولكن مربحة جدا إذا تم إنشاؤها بشكل صحيح




في البداية أود أن أبدأ في التوضيح بأنه لا يمكننا عمل اختيار مناسب لمعدات التبريد بدون حساب أحمال حرارية مناسبة للمعطيات الخاصة بالمخزن ، تعتمد هذه الحسابات على عدة عوامل من أهمها  حساب أحمال تسرب الهواء فمعدل تسرب الهواء يمكن يؤثر على الأحمال بنسبة تصل أحيانا إلى ٥٠٪ ،( التسرب هو انتقال الهواء بدرجة حرارة مرتفعة من خارج الغرفة إلى داخلها كدرجة حرارة منخفضة أو العكس سواء عن طريق الباب أو عن طريق أي منفذ آخر )  في حالتنا أغلب الأحيان لا يكون إلا عن طريق الباب ،  فعند فتح الباب فإن فرق الحرارة ( t∆ ) ما بين الهواء بالخارج والهواء بالداخل سيحدث اصطداما وبالتالي ستتكون الرطوبة وسترتفع درجة الحرارة داخل الغرفة عن الدرجة المطلوبة وبالتالي إذا لم يكن هذا المعدل محسوبا بشكل صحيح  فإن المعدةالمختارة لا تستطيع  تغطية أحمال التبريد المطلوبة لهذا المخزن ،  وبالتالي سيتوجب علينا عندئذ أن نقوم بتبديل حجم الوحدات كي يكون مناسبا  للأحمال المحسوبة والتي من ضمنها أحمال معدل تسرب الهواء المحسوبة ، فإذا كانت درجة الحرارة خارج الغرفة من جهة الباب مرتفعة ولو لدرجة حرارة التكييف فذلك حتما سيزيد من الأحمال الحرارية وبالتالي سيتم اختيار معدات أكبر مما يزيد التكلفة على  المستثمر أكثر من اللازم ، هذا ناهيك عن أن حجم الباب سيحدث فرقا كبيرا لأنه كل ما زاد حجم الباب كلما كان تسرب الهواء أكبر عند فتحه ، وبالتأكيد حجم الباب هنا سيكون كبيرا وذلك ليمكن الرافعة الشوكية من المرور

ولذلك عند حساب معدل تسرب الهواء نعمل جاهدين بأن يكون فرق الحرارة متقاربا إلى حد ما وذلك لكي لا نضطر لتبديل حجم الوحدة عند أول زيادة عن المطلوب

وبذلك سنستهدف هذه المرة المستثمرين في هذا المقال بنصائح بسيطة تساعدهم لتجاوز التكلفة العالية وبأجود الاختيارات حيث أننا وجدنا خطأ شائعا في هذا النوع من المشاريع عند بعضهم  يكمن في اختيار أحجام الأبواب ومسألة تبريد الممرات المؤدية للمستودعات وما يخص مناطق التحميل

المستودعات من هذا النوع تكون عادة مصممة كما هو موضح في الرسم البسيط في الصورة رقم (١) أو ما يشابهه من حيث المبدأ ، فتصبح أبواب المستودعات تفتح على الممر الذي يتصل بمنطقة التحميل ، الخطأ يكمن بأن بعض المستثمرين لا يقومون بتبريد الممر ولا منطقة التحميل على اعتمادهم بأن الممر سيتم تبريده فور فتح باب المستودع وهذا قد يسبب ما شرحناه بالأعلى


لذا ننصح بالتالي
تبريد الممرات ومنطقة التحميل 
الاختيار المناسب لحجم الباب وعدد الأبواب للمستودع الواحد 
استشارة أكثر من مختص بهذا الخصوص
ختاما ،  تكلفة تبريد الممر ومنطقة التحميل واختيار باب مناسب  ستكون أوفر بكثير من زيادة حجم أو عدد المعدات للمستودع الواحد

مسؤول  المشاريع 

المهندس  يامن  حسونة

مخازن تبريد للإيجار